6 حقائب تجذب المستثمرين لـ «كورنيش السحاب»

ماجد النفيعي (الطائف)

نظّمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف، الورشة الأولى لتهيئة الشركاء لمشروع تطوير المحور السياحي للهداء والشفاء والمسمى بـ«كورنيش السحاب»، وذلك بحضور محافظ الطائف سعد الميموني وأهالي المحافطة.

وجرى خلال الورشة تحديد ستة حقائب استثمارية لجذب المستثمرين لكورنيش السحاب، تحقق التنمية وتتوافق مع البيئة لمنطقة المشروع وتطلعات الأهالي.

وأوضح المهندس أسامة خلاوي نائب الرئيس لتطوير المواقع السياحية بالهيئة العامة للسياحة والتراث والوطني، أن المشروع يتضمن عدة محاور، أولها يُبيِّن الخلفية عن المشروع، إذ كان القرار الملكي الكريم يقضي بوجوب أن تتم التنمية بحيث يتم مراعاة أقصى حد ممكن للاعتبارات البيئية التي تتميز بها منطقتي الهدا والشفا، وأن ينحصر التطوير السياحي في مواقع مناسبة من الناحية البيئية.

وأكد المحور الثاني على ضوابط التطوير، إذ تبلغ مساحة المحور السياحي بين الهدا والشفا مساحة 325 كم مربع، وقد تمت عملية المسح الشامل لمنطقة التطوير من خلال الدراسة الأولى للمشروع بالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، فيما راعت الدراسة الثانية الضوابط والمعايير وحددت خمسة نطاقات لاستخدام الأراضي في المشروع، وهي المنطقة المحمية وسياحية ترفيهية وتجارية ومواقع الميقات وزراعية.

كما حددت الدراسة 9 حقائب استثمارية وفق الاشتراطات وتم اختيار 6 حقائب منها لتكون نواة للتطوير، حيث تعد الأعلى جاذبية للمستثمرين من القطاع الخاص، وتحقق الأهداف الاستراتيجية للتنمية، وهي منتجع خمسة نجوم والمخيمات البيئية ومركز صحي للتأهيل والاستشفاء ومركز تأهيل زراعي ومرافق للحجاج والمعتمرين ومركز للزوار، لافتاً إلى أنه تم تحديد عدة بدائل لمواقع كل من هذه الحقائب الاستثمارية بما يتوافق مع مخطط استخدامات الأراضي، وذلك في حال تبين وجود ملكيات خاصة في موقع ما.

وركز المحور الثالث على إعادة الطائف إلى رونقها السابق.