☰ القائمة

آخر الأخبار

واشنطن تحسم أمر هاربة من “قبضة كيم”

وذكرت إذاعة “فويس أوف أميركا” أن اللاجئة الكورية الشمالية، هي امرأة في الأربعينيات من عمرها، واستقرت في ولاية يوتا غربي البلاد في يونيو الماضي، بدون الإشارة إلى اسمها.

وأوضحت وكالة “يونهاب” للأنباء في كوريا الجنوبية، أن 3 من الهاربين الكوريين الشماليين وصلوا إلى الولايات المتحدة منذ أكتوبر من العام الماضي.

وفي يناير الماضي، أصبحت اثنتان من المنشقات في سن المراهقة، أول كوريين شماليين يسمح لهم بدخول الولايات المتحدة كلاجئين، بعد وصول دونالد ترامب إلى الرئاسة.

ومنذ ذلك الحين، ارتفع عدد الهاربين الكوريين الشماليين، الذين ذهبوا مباشرة إلى الولايات المتحدة إلى 215 شخصا.

وبلغ عدد الوافدين من كوريا الشمالية للولايات المتحدة إلى ذروته عند 38 شخصا في عام 2008، قبل أن يهبط العدد إلى رقم فردي سنويا في السنوات الأخيرة.