موسكو تطرق أبواب واشنطن لإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين

وأشارت المذكرة التي اطلعت عليها رويترز إلى أن الاقتراح أرسل في 19 يوليو من قبل رئيس الأركان العامة للجيش الروسي فاليري جيراسيموف، إلى رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد.

وقالت المذكرة إن السياسة الأمريكية يمكنها أن تدعم مثل هذه الجهود فقط إذا تم التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ سبع سنوات، بما في ذلك إجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأضافت أن الاقتراح زعم افتقار النظام السوري إلى المعدات والوقود والمواد الأخرى والتمويل اللازم لإعادة بناء البلاد من أجل استيعاب عودة اللاجئين، وأن ذلك يشمل المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية فحسب.

وامتنع مكتب دنفورد عن التعليق على الاتصالات مع جيراسيموف، في حين قالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، إن وزارة الدفاع الروسية أكدت اقتراحها التعاون مع الولايات المتحدة فيما يتعلق باللاجئين السوريين وإزالة الألغام.

وتسبب الحرب في سوريا بمقتل نحو نصف مليون شخص، وفرار ما يقارب 5.6 مليون خارج البلاد، ونزوح نحو 6.6 مليون شخص داخلها.

وقدّرت الأمم الأمم المتحدة كلفة إعادة إعمار سوريا بنحو 250 مليار دولار على الأقل.