مهمة سعودية “خلابة” في السودان

والتقطت المجموعة التي ضمت عددا من المصورين، مجموعة من الصور لوجوه مختلفة من السودان، شملت جميع شرائح المجتمع السوداني المتنوع، وذلك تحت وسم “السودان بعيون سعودية”.

وأظهرت الصور المتنوعة، ثراء ألوان السودان، وطبيعته الخلابة، وجمال النيلين الأبيض والأزرق، فضلا عن غنى الشخصية السودانية.

ورحب سودانيون في مواقع التواصل الاجتماعي بالمصورين السعوديين، “عبدالله آل شجاع،  رئيس نادي عسير الفوتوغرافي، وأحمد العمري، مصور الطبيعة والحياة الفطرية، وعامر الزين، رئيس نادي تهامة الضوئي، إضافة إلى علي عسوج، وسليمان مطوع، وفارس طيران.

وتنوعت الصور الملتقطة، وشملت مجمل الحياة في السودان، بدء من حياة المدينة، إلى الحياة الفطرية والبرية الواسعة والمتنوعة في السودان.

وبدت مشاهد الغابات والجبال التي تعانقها السحب مدهشة وغير مألوفة للكثيرين، ونجحت المجموعة السعودية، في تقديم صور محترفة وجديدة لجميع تلك الجوانب.

ويزور الوفد السعودي، عددا من الولايات من بينها شمال كردفان وجنوب كردفان وكسلا بالإضافة إلى توثيق التراث الشعبي.

الرحلة بدأت مطلع أغسطس الجاري ولا تزال مستمرة إلى منتصف الشهر، وعلى ملصق إعلاني كتبت المجموعة “عرى وثيقة بعيون حصيفة تخط منازل القمر، تجمع بين روابط الدم ومحمل الكعبة تاريخ اختطته العلاقات تجاوزا بين المملكة بكل رحابة إرثها العريق، لتتناغم مع كل ألوان الثقافة السودانية ببصمة عين واحدة تجسدها الصور”.