“مهلة أميركية” لتركيا.. إطلاق سراح القس أو مواجهة الأسوأ

وقال أردوغان، أثناء خطاب ألقاه أمام حشد في مدينة طرابزون المطلة على البحر الأسود، إن واشنطن منحته حتى الساعة السادسة من مساء الأربعاء المقبل، للإفراج عن القس آندرو برانسون، الذي تحتجزه أنقرة منذ عامين، وفق “رويترز”.

وأضاف أن الأميركيين أخبروا نظرائهم الأتراك بهذه المهلة خلال لقاء جمع الطرفين في واشنطن، الأسبوع الماضي.

ولفت الرئيس التركي إلى أن إدارة، دونالد ترامب، هددت بفرض مزيد من العقوبات على أنقرة في حال لم تطلق سراح برانسون، دون أن يكشف تفاصيل هذه العقوبات.

وتحتجز أنقرة، القس منذ نحو عامين بتهمة الارتباط بجماعات إرهابية، وحوّلته أواخر يوليو الماضي إلى الإقامة الجبرية، مع استمرار محاكمته.

وأعلنت واشنطن في الأول من أغسطس الجاري، فرض عقوبات على تركيا تستهدف وزيري العدل والداخلية، على خلفية استمرار احتجاز القس.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إن الوزيرين لعبا دورا رئيسيا في اعتقال برانسون في 2016 ثم احتجازه.

وردّ أردوغان بالتصعيد في هذه القضية، قائلأ إن “تركيا لن تقدم تنازلات فيما يتعلق باستقلال القضاء”.