مقتل مهاجرين اثنين بالرصاص في صربيا

إلا أن أجهزة الأمن لم تذكر تفاصيل عن ملابسات قتلهما أو هويتيهما.

وعبر مئات الآلاف من المهاجرين ما يطلق عليه “مسار البلقان” من الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا ومضوا في طريقهم إلى الغرب في 2015.

لكن هذا المسار أغلق في 2016 عندما وافقت تركيا على الحد من تدفق المهاجرين مقابل مساعدات من الاتحاد الأوروبي ووعد بحصول مواطنيها على حق السفر لدول الاتحاد دون تأشيرات دخول.

ولكن لا يزال المهاجرون يأتون إلى صربيا، ويتوافد معظمهم من تركيا، عن طريق بلغاريا. وكثيرا ما يلجأ هؤلاء لشبكات تهريب البشر.

ويقول مسؤولون إن هناك ما يصل إلى 3600 مهاجر في مخيمات تديرها الحكومة في صربيا.

ويقول نشطاء حقوقيون إن مئات آخرين موزعون في بلغراد وبلدات على الحدود مع البوسنة وكرواتيا والمجر فيما يحاولون دخول الاتحاد الأوروبي.