فوز فرنسا بالمونديال “لعنة” على شركة صينية

وكانت “فاتي”، إحدى الشركات الراعية للمنتخب الفرنسي، قد تعهدت لزبائنها بإعادة المبالغ التي دفعوها لمشتريات، في حال تتويج منتخب “الديوك” بلقب المونديال الروسي، وهو ما تحقق بفوزهم على كرواتيا 4-2 في المباراة النهائية، التي أقيمت على ملعب لوجنيكي في موسكو في 15 يوليو.

وبحسب آخر الأرقام المالية التي نشرتها الشركة، قامت الأخيرة بإعادة سداد مبالغ نقدية أو تقديم جوائز لزبائنها، بقيمة تصل إلى 62 مليون يوان صيني (نحو 9 ملايين دولار).

ومن المقرر أن تصل القيمة الإجمالية للمبالغ التي ستتكبدها الشركة جراء فوز منتخب المدرب ديدييه ديشامب باللقب العالمي للمرة الثانية في تاريخ فرنسا، إلى 12 مليون دولار.

وكانت الشركة التي تأسست عام 1992 تعهدت قبل انطلاق نهائيات المونديال في 14 يونيو، بأن تعيد لزبائنها الذين يشترون “حزمة البطولة” (وهي عبارة عن مجموعة من الأدوات المختارة)، قيمة ما دفعوه في حال فوز فرنسا باللقب.