سعودي ينجح في اكتشاف بروتين جديد مسبّب لجلطات القلب

ويعمل هذا البروتين على تكوين قنوات اتصال بين الصفائح الدموية، والذي بدوره يساعد على التصاق الصفائح الدموية، وحدوث الجلطات عن طريق نقل بعض الإشارات المحفزة لحدوث الجلطات.

ونجح خالد السهلي خلال دراسة الدكتوراه، في تصميم مركب، ولأول مرة يمنع حدوث هذا الاتصال في عمليات التجلط.

وتم إجراء أبحاث كبيرة سواء على الإنسان أو الحيوان وقابلية هذا المركب على تقليل حجم الجلطات إلى ما يقارب 65 إلى 75 %؛ حيث تم دعم البحث من المنظمة البريطانية لأمراض القلب، كما أبدت إحدى شركات الأدوية رغبتها في التعاون لإجراء مزيد من الأبحاث حول الاكتشاف البحثي الذي حقّقه.