روسيا: القيود الأميركية على بنوكنا إعلان حرب اقتصادية

وكانت الولايات المتحدة أعلنت مجموعة جديدة من العقوبات يوم الأربعاء تستهدف روسيا مما دفع الروبل للتراجع إلى أدنى مستوى في عامين وأدى لموجة بيع أوسع نطاقا بفعل مخاوف من انزلاق روسيا إلى دوامة عقوبات لا تنتهي.

وأوصت مسودة تشريع منفصل قدمها أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي الأسبوع الماضي بفرض قيود على عمليات عدة بنوك روسية مملوكة للدولة في الولايات المتحدة وتقييد استخدامها للدولار.

وقال ميدفيديف إن موسكو ستتخذ إجراءات اقتصادية وسياسية وغيرها ضد الولايات المتحدة للرد إذا استهدفت واشنطن البنوك الروسية.

وأضاف “لا أرغب في التعليق على الحديث بشأن عقوبات مستقبلية. لكن يمكن أن أقول شيئا واحدا: إذا فرض البعض حظرا على عمليات البنوك أو على استخدامها لعملة ما أو غيرها فسيصبح من الممكن وصف ذلك بوضوح بأنه حرب اقتصادية”.

واستكمل أثناء زيارة إلى منطقة الشرق الأقصى الروسية “وسيكون ذلك ضروريا، ستكون هناك حاجة للرد على هذه الحرب اقتصاديا وسياسيا أو عند الحاجة بوسائل أخرى. يتعين أن يفهم أصدقاؤنا الأميركيون ذلك”.