تعويض رونالدو ليس أولوية في ريال مدريد.. الهدف “أكبر بكثير”

المهمة الأصعب التي تقع على عاتق المدرب الجديد، جولين لوبيتيغي، هي تعويض رونالدو، ولكن صحيفة “إيفننغ ستاندرد” أكدت أن لوبيتيغي لا ينوي تعويض رونالدو، بل أنه يرسم لخطة “إعادة اكتشاف” فريق العاصمة، باللاعبين المتوفرين.

ولا تتواجد بدائل كبيرة في سوق الانتقالات، تستطيع تعويض “ماكينة الأهداف” رونالدو، الذي سجل 450 هدفا في 438 مباراة.

لوبيتيغي كشف عن خططه الأسبوع الماضي: ” إعادة اكتشاف الفريق من دون كريستيانو تحد مثير.. أنا سعيد بالفريق الذي أمتلكه”.

وألمح المدرب الباسكي الجديد إلى أن الويلزي غاريث بيل سيكون هو “البديل”، حيث قال: “بيل لاعب رائع بمميزات كبيرة. هو يستطيع سد الفراغ (الذي تركه رونالدو)”.

ويمتلك لوبيتيغي “أسلحة” إسبانية عدة في كتيبته، تتمثل في إيسكو ولوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو، وكلهم من العوامل الرئيسية في “الشكل الجديد” لريال مدريد.

وقد تبدو فكرة بدء الموسم الجديد دون معوض جديد لرونالدو مجازفة كبيرة، ولكنه التوجه الذي سيسلكه المدرب الإسباني الجديد، الذي يطمح “لإعادة اكتشاف” النادي “الملكي”.