بعد فيديو الفتاة “لاغير”.. فرنسا تقر تجريم التحرش الجنسي

وأقر نواب البرلمان القانون في قراءة ثانية له في وقت متأخر، الأربعاء، بعد أيام من اندلاع موجة غضب في فرنسا بعدما لكم رجل امرأة تدعى ماري لاغير (22 عاما) عندما صرخت فيه وقالت “إخرس” غضبا من إطلاقه صفيرا ذا إيحاءات جنسية أمام مقهى في باريس.

وقالت مارلين شيابا وزيرة المساواة بين الجنسين وصاحبة اقتراح القانون الجديد لإذاعة (أوروبا 1) الخميس “التحرش في الشارع لم يكن يعاقب عليه من قبل، ولكن من الآن فصاعدا سيعاقب عليه”.

وأوضحت  شيابا اليوم “المهم هو… أن تجرم قوانين الجمهورية الفرنسية الإهانة والترويع والتهديد وملاحقة النساء في الأماكن العامة”.

وأضافت أن فرنسا يتعين أن توقف التساهل مع أي تحرش كالذي تعرضت له لاغير.