انطلاق أولى الجولات التحكيمية لـ”هاكاثون الحج” في جدة

ووقفت كل الفرق المشاركة أمام الشاشة الكبيرة بمركز المؤتمرات في مدينة جدة السعودية، وصاحت بصوت واحد من عشرة إلى واحد، ليتم بذلك إسدال الستار على الوقت الممنوح للبرمجة والتطوير وتنفيذ المشاريع.

وتمكّنت غالبية الفرق من إنجاز مشاريعها في الوقت المحدد، باستثناء عدد قليل من المبرمجين الذين لم ينجحوا في تقديم منتجهم صباح الجمعة.

وحسب قوانين اللجنة المنظمة، فإن أي مشروع غير جاهز بشكل كامل لن يتم قبوله أو مناقشته من قبل لجنة التحكيم.

واستغرقت جولة المناقشة الأولى حوالي ثلاث ساعات، حيث دخل ممثل كل فريق على حدة إلى غرفة مغلقة، توجد فيها لجنة التحكيم، لتقديم فكرة مختصرة عن المشروع الذي عملوا عليه في ٲقل من دقيقتين.

وسيحصل كل مشروع على عدد معين من النقاط، يتم تحديده بناء على معايير مختلفة، على أن تتراوح نقاط التقييم بين 0 و20 (نقطة)، فيما ستكون النتيجة النهائية عبارة عن متوسط نقاط لجنة التحكيم.

وبخصوص المعايير التي سيتم بناء النقاط عليها فهي: التصميم (5 نقاط) – البساطة (5 نقاط) – الإبداع (5 نقاط) – الأثر (5 نقاط).

وقال ممثلو عدد من الفرق إن مناقشة مشاريعهم مع لجنة التحكيم مرت في ظروف جيدة، مشيرين إلى أنهم يثقون في قدرة اللجنة على اختيار الأفضل.

وأشاروا إلى أن اللجنة تركز في أسئلتها على مضمون المشروع وفكرته، والفئة التي يستهدفها، والهدف منه، وكيف سيؤثر على الحجاج.

وبعد مناقشة كل المشاريع، اختارت اللجنة عددا من الفرق لاجتياز المرحلة الثانية من عملية التقييم والتحكيم، على أن تتأهل 10 مجموعات فقط إلى المرحلة النهائية، التي ستجرى في وقت متأخر من مساء الجمعة، لمعرفة الأبطال المتوجين بالنسخة الثانية من هاكاثون الحج.‏