الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في الجولان

ونقلت الوكالة عن، سيرجي رودسكوي، المسؤول الكبير بوزارة الدفاع قوله “لتجنب أي استفزازات محتملة ضد مواقع الأمم المتحدة على امتداد خط ‘برافو‘ من المزمع نشر قوات من الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية في ثمانية مواقع للمراقبة”.

وأضاف رودسكوي، كذلك إن قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي توقف عملها في هضبة الجولان عام 2012 يمكنها استئناف عملها.

وتابع أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قامت برفقة الشرطة العسكرية الروسية بدوريات في المنطقة لأول مرة منذ ست سنوات اليوم الخميس.

وتمكنت القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيون من هزيمة مقاتلي المعارضة في جنوب غرب البلاد لتقترب القوات الموالية للحكومة من الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ونقلت وكالة تاس للأنباء، الأربعاء، عن مبعوث روسي قوله إن القوات الإيرانية سحبت أسلحتها الثقيلة في سوريا إلى مسافة 85 كيلومترا من الجزء الذي تحتله إسرائيل من الجولان.