الجيش الجزائري يقضي على “أمير الشرق” في القاعدة

وأهم هولاء القتلى حمودي عمار من ولاية الطارف، والمعروف بلقب أمير الشرق لما يسمى “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب”، والذي التحق بالعمل المسلح سنة 1994.

أما الثاني فهو الإرهابي رابح بينينال المعروف باسم عبد الله المتيري والمنحدر من ولاية سكيكدة، والتحق بالجماعات الإرهابية سنة 1995، وكانت مهمته صناعة المتفجرات.

وأوضحت صحيفة “النهار” الجزائرية أن الإرهابي الثالث يدعى معاذ مزهود من ولاية جيجل، وانضم للجماعات الإرهابية سنة 2009.

والقتيل الرابع هو خالد يوسفي المكنى بـ”القعقاع”، وهو من العاصمة، وكان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2008.

وكان الجيش الجزائري قد قتل الإرهابيين الأربعة يوم الأربعاء الماضي، في عملية تمشيط لمنطقة بيسي التي لا تزال تحت حصار  فرق “مغاوير” الجيش.

وتجدر الإشارة إلى أن العملية العسكرية تجري تحت إشراف مباشر من قائد الناحية العسكرية الخامسة وقائد القطاع العملياتي في سكيكدة، وتهدف بحسب الجيش إلى ” القضاء على الإرهابيين المسلحين في المنطقة التي تم غلقها بالكامل”.