إصلاحات أميركا الضريبية تسبب اضطراباً في الاستثمار الأجنبي

كشفت دراسة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن الإصلاحات الضريبية التي أجراها الرئيس الأميركي دونالد ترمب سببت اضطراباً كبيراً في تدفقات الاستثمار العالمي، مع جذب الولايات المتحدة أموالاً أكثر من التي تضخها في الخارج في الربع الأول من العام، وذلك للمرة الأولى منذ 2005.
وقالت المنظمة التي مقرها باريس إن الدراسة الصادرة عنها هي الأولى التي تكشف بيانات عن أثر التخفيضات الضريبية التي أقرها ترمب على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.