أنجلينا وبراد بيت.. كل شيء ينتهي في 2018

وقدم محامي جولي أوراقا للمحكمة العليا في لوس أنجلوس تقول إن الممثلة تريد حكما “يعيد الطرفين إلى حالة أعزب خلال العام 2018”.

وقالت الوثيقة كذلك إن بيت “لم يقدم أي دعم يذكر للأطفال منذ الانفصال”، وإنه رغم الترتيبات غير الرسمية التي أبرمت معه إلا أن المدفوعات “لم تكن مستمرة بانتظام”.

وأقامت جولي دعوى للطلاق في سبتمبر 2016، لتنهي زواج دام عامين وعلاقة استمرت عشر سنوات. ولديهما ستة أبناء تطلب أن تكون حاضنتهم الأساسية.

وقالت ميندي نايبي، المتحدثة باسم جولي الثلاثاء، إن الهدف من تقديم الأوراق للمحكمة هو “إنهاء الزواج بطريقة تفسح الطريق أمام المرحلة التالية من حياتهما وتسمح لها ولبراد بأن يعيدا تأكيد الالتزام كأبوين مخلصين لأبنائهما”.

ورفض ممثلو بيت التعليق. وقال مصدر مطلع على الأمر غير مسموح له بالحديث علانية إن “براد شخص يفي بالتزاماته”.

وتسببت دعوى الطلاق في نزاع مرير على الحضانة جرى خلاله التحقيق مع بيت وتمت تبرئته من الإساءة إلى الأطفال.

ولم يتم الاتفاق بعد على الترتيبات النهائية للحضانة.